الاستخبارات الكردية تعاود إغلاق صالة إنترنت في البصيرة بعد أيام من منح رخصة فتحها لأحد الأمنيين السابقين في تنظيم “الدولة الإسلامية”

44

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إغلاق الاستخبارات التابعة لقوات سوريا الديمقراطية لصالة إنترنت، في بلدة البصيرة، حيث جرى إغلاقها بعد أيام من منح الرخصة لأحد عناصرها الذي قالت مصادر أهلية من المنطقة، أنه كان “أمنياً في المكتب الأمني بولاية الخير ومرافقاً لقيادي في تنظيم الدولة الإسلامية”، إذ جرى مداهمة الصالة ومصادرة أجهزة الإنترنت والحواسيب المحمولة، كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن بلدية الشعب التابعة للإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية، أصدرت تعميماً حددت فيه أسعار خدمة المياه لكل فئة تجارية وغير تجارية، في المنطقة قرارات بوجوب التقدم لها بغية ترخيص الأفران والمحال التجارية والمنشآت الصناعية وتحديد أسعارة جباية المياه في بلدة البصيرة وعدة مناطق أخرى من ريف دير الزور الشرقي، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان توزيع تعميم من قبل بلدية الشعب في المنطقة، لإعلام أصحاب هذه المنشآت والعقارات.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية سيطرت في الثلث الثاني من شهر تشرين الثاني / نوفمبر من العام الفائت 2017، على منطقة البصيرة الواقعة في شرق نهر الفرات، بالريف الشرقي لدير الزور، بعد عمليات عسكرية واسعة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي كان يسيطر على كامل المنطقة الواقعة شرق الفرات، والذي بات محصوراً في عدة قرى وبلدات على الضفة ذاتها للنهر، فيما كان جرى الإفراج عن مئات المعتقلين من عناصر التنظيم ممن ينحدرون من الجزيرة السورية ومحافظة دير الزور، وجرى أسرهم أو اعتقالهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية خلال المعارك وبعد السيطرة على معظم شرق الفرات.