الاستهداف الجوي الأميركي يقتل جهادي في تنظيم “القاعدة سابقاً منضم إلى صفوف “أحرار الشرقية” ضمن مناطق النفوذ التركي بريف الرقة

 

محافظة الرقة: أكدت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الشخص الذي لقي حتفه أمس باستهداف جوي من قبل طائرة مسيرة بريف الرقة، كان تنظيم “جبهة النصرة” سابقاً إبان ولائها وتبعيتها لتنظيم “القاعدة”، قبل أن ينضم مؤخراً إلى صفوف “أحرار الشرقية”، وهو ما يطرح تساؤلاً عن وجود مثل هكذا شخصيات ضمن مناطق نفوذ الأتراك في سورية، وأعلن الجانب الأميركي بأن طائرة مسيرة تابعة له قتلت الجهادي يوم أمس.
المرصد السوري أشار أمس، إلى مقتل جهادي سابق، مساء الجمعة، بقصف طائرة بدون طيار، قرب مفرق عربيد بريف سلوك ضمن مناطق “نبع السلام” شمال محافظة الرقة.
وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت في نهاية يوليو الفائت،عن عقوبات جديدة التي شملت عدة كيانات سورية، من بينها فصيل أحرار الشرقية وقائد الفصيل أبو حاتم الشقرا وابن عمه القيادي أبو جعفر الشقرا أيضًا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد