الاستهداف الجوي “المجهول” يودي بحياة 7 من الميليشيات التابعة لإيران في البوكمال

 

قُتل 7 أشخاص على الأقل من الميليشيات التابعة لإيران جراء الاستهداف الجوي “المجهول” من قبل طيران مسير على مواقع ومستودعات للسلاح والذخيرة في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن من ضمن القتلى 3 من الجنسية السورية من العاملين تحت الإمرة الإيرانية، والبقية -أي الأربعة- لم تعرف جنسيتهم حتى اللحظة، كما تسبب القصف الجوي بتدمير مستودعات للأسلحة والذخائر.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في منطقة غرب الفرات، أفادوا بدوي انفجارات عنيفة جداً بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، ناجمة عن استهداف جوي من قبل طيران مجهول لم يعلم إذا ما كان تابع للتحالف أو لإسرائيل، استهدف مواقع ومستودعات للسلاح تابعة للميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية-العراقية بريف دير الزور الشرقي، وأدت الضربات إلى تدمير مستودعات للسلاح والذخائر، وهو ما تسبب بانفجارات هائلة وصل صداها إلى الباغوز الواقعة على الضفة الأخرى من نهر الفرات والخاضعة لسيطرة قسد، وسط معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية.
ورصد المرصد السوري أمس، تصاعد أعمدة الدخان من مناطق سيطرة الميليشيات الموالية لإيران قرب الحدود السورية – العراقية مقابلة بلدة الباغوز المعقل الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دير الزور الشرقي، تزامنًا مع ذلك، حلقت طائرات مسيرة مجهولة الهوية في أجواء المنطقة، دون ورود معلومات مؤكدة حتى الآن إذا ما كانت الدخان المتصاعد نتيجة ضربات الطائرات المسيرة، أو أنه ناتج عن شيء آخر.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد