الاستهداف المتواصلة للعاصمة دمشق وضواحيها بالقذائف تقتل وتجرح عشرات الأشخاص

23

هزت انفجارات متجددة مناطق في العاصمة دمشق وضواحيها، ناجمة عن سقوط متجدد للقذائف على مناطق في العاصمة وريفها، حيث سقطت قذائف على مناطق في عش الورو وباب توما ومناطق أخرى في ضاحية جرمانا، ما أدى لإصابة نحو 10 مواطنين بجراح، في حين ارتفع إلى 2 عدد الأشخاص الذين استشهدوا وقضوا اليوم في العاصمة، جراء سقوط قذائف على منطقة ركن الدين وأماكن أخرى في دمشق، حيث كان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ صباح اليوم، أنه هزت انفجارات عنيفة مناطق في وسط العاصمة دمشق، ناجمة عن استهداف منطقة صلاح الدين في حي ركن الدين بقذيفة على الأقل تسببت في قتل وإصابة عشرات الأشخاص بجراح، بالتزامن مع سقوط قذيفتين على مناطق في دمشق القديمة وشارع بغداد، كما استهدف قذائف مناطق في ضاحية الأسد، وأماكن أخرى في حي القصور ومنطقتي برزة البلد وعش الورور، وبذلك يرتفع إلى 2 عدد من قضوا واستشهدوا اليوم في العاصمة، فيما أصيب 57 على الأقل بجراح متفاوتة الخطورة

 

وليرتفع بدوره إلى 121 شخصاً على الأقل بينهم 18 طفلاً و14 مواطنة، عدد من استشهدوا وقضوا جراء سقوط هذه القذائف منذ بدء التصعيد على العاصمة دمشق وضواحيها، في الـ 16 من تشرين الثاني / نوفمبر، كما وثق المرصد السوري أكثر من 610 شخصاً ممن أصيبوا وجرحوا في هذه الاستهدافات اليومية خلال أكثر من 3 أشهر متتالية، من ضمنهم عشرات الأطفال والمواطنات، وبعضهم تعرض لجراح بليغة وإعاقات دائمة، كذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الحالة الصحية السيئة لبعض المصابين، ما يرشح عدد من استشهد وقضى للارتفاع.