الاسد..اعتداء اسرائيل يكشف دورها الحقيقي لزعزعة استقرار سوريا

قال الرئيس السوري بشار الاسد ان العدوان الاسرائيلي الاخير على مركز البحث العلمي في منطقة جمرايا بريف دمشق يكشف الدور الحقيقي الذي تقوم به اسرائيل على الاراضي السورية لزعزعة استقرار سوريا واضعافها.
جاء ذلك خلال محادثات اجراها الاسد هنا اليوم مع امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي تناولت آخر التطورات في المنطقة وبخاصة الازمة في سوريا والاعتداء الاسرائيلي الاخير اضافة الى علاقات التعاون بين البلدين والحرص المتبادل على تعزيزها.
واكد الرئيس الاسد “بحسب بيان رئاسي” ان سوريا قادرة على مواجهة التحديات الراهنة والتصدي لاي عدوان يستهدف الشعب السوري ودوره التاريخي والحضاري.
من جانبه اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني دعم بلاده الكامل لسوريا في مواجهة العدو الصهيوني وحرصها على التنسيق المستمر معها للتصدي لاي مؤامرة تهدف الى زعزعة امن المنطقة واستقرارها.
واعرب جليلي عن ثقته الكبيرة بقدرة القيادة السورية على التعامل مع العدوان الاسرائيلي الذي قال انه “يستهدف الدور الريادي لسوريا في محور المقاومة”.
وجدد تأييد بلاده لخطة الحل السياسي التي طرحها الرئيس الاسد لحل الازمة في سوريا والخطوات التي تقوم بها الحكومة السورية لتنفيذ مراحل هذه الخطة مؤكدا استعداد طهران للمساهمة في انجاز الحوار الوطني السوري باعتباره السبيل الوحيد لخروج سوريا من ازمتها.
وكان المسؤول الايراني الذي وصل الى دمشق أمس قد أجرى محادثات مع رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي تناولت آخر تطورات الاوضاع في سوريا.

كونا

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد