الاشتباكات العنيفة تتجدد بين مجموعتين من فرقة الحمزة في ريف عفرين

محافظة حلب: تجددت الاشتباكات العنيفة بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة، بين مجموعتي “البطران” و”المرعي” العاملين ضمن صفوف فرقة الحمزة في قرية باسوطة بناحية شيراوا بريف عفرين شمال غربي حلب.
وفقاً لنشطاء المرصد، فإن الاشتباكات العنيفة تجددت اليوم على خلفية مقتل عنصر من مجموعة “المرعي” متأثراً بإصابته اليوم، وشنت المجموعة الأخيرة هجوما على مقرات “البطران”، وتمكن من السيطرة على بعض النقاط في جبل الأحلام المطلة على قرية باسوطة وسط تعزيزات عسكرية للطرفين،وإغلاق كافة الطرق الفرعية إلى القرية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 4 تشرين الأول الجاري، بمقتل عنصر من فرقة الحمزة وإصابة آخرين بجروح متفاوتة جراء اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة بين مجموعتين من فرقة الحمزة في جبل الأحلام بقرية الباسوطة في ناحية شيراوا بريف عفرين شمال غربي حلب، الثلاثاء.
ووفقا للمصادر فإن الاقتتال جاء على إثر خلافات بين مجموعة “البطران” ومجموعة “المرعي”، دون ورود معلومات عن أسباب الاشتباكات، فيما استقدم الطرفان تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محيط قرية الباسوطة.