الاشتباكات تتجدد على محاور حلب الشرقية بين مجلس الباب العسكري والفصائل الموالية لتركيا

 

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفًا عنيفًا باستخدام قذائف الدبابات وراجمات الصواريخ، من قبل القوات التركية المتمركزة في القواعد العسكرية، على ريف العريمة الغربي والشمالي بريف حلب الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد متصل، تسللت مجموعة من الفصائل الموالية لتركيا على مواقع مجلس الباب العسكري المنضوي تحت نفوذ “قسد” في قرية البوغاز بريف حلب الشرقي، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، وسط معلومات عن وقوع قتلى وجرحى.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، اليوم، سقوط قذائف صاروخية أطلقتها القوات التركية والفصائل الموالية لها، على مناطق في العريمة وكورهيوك ومزرعة الفوارس ضمن ريف حلب الشمالي الشرقي، ضمن مناطق نفوذ قوات مجلس الباب العسكرية وجبهة الأكراد، ما أدى لأضرار مادية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد