الاشتباكات تتجدد في أطراف غوطة دمشق الشرقية بين فيلق الرحمن وقوات النظام

30

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت الاشتباكات بشكل متقطع على محاور في غوطة دمشق الشرقية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات على محاور في محيط المتحلق الجنوبي وفي محور وادي عين ترما بالأطراف الغربية لغوطة دمشق الشرقية، وسط استهدافات متبادلة بين طرفي القتال، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر صباح اليوم أنه تشهد غوطة دمشق الشرقية في اليوم الـ 23 من تصعيد العمليات العسكرية فيها، تشهد عودة الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جانب، ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، على محاور داخل إدارة المركبات وفي محيطها، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الطرفين، في حين تعرضت مناطق في أطراف مدينة حرستا لقصف من قوات النظام، ما أدى لوقوع أضرار مادية في ممتلكات مواطنين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، وكانت قصفت قوات النظام صباح اليوم مناطق في مدينة عربين التي يسيطر عليها فيلق الرحمن في الغوطة الشرقية، ما أدى لاستشهاد طفل وطفلة شقيقان، فيما أصيب والدتهما بجراح، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط القذيفة على منزلهم بعربين.

ومع هذا القتل المتزايد في غوطة دمشق الشرقية، مع مرور 23 يوماً على بدء التصعيد الذي انطلق في الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017، ارتفع إلى 199 بينهم 47 طفلاً دون سن الثامنة عشر و21 مواطنة فوق سن الـ 18، و4 من عناصر الدفاع المدني عدد من استشهدوا منذ يوم الثلاثاء الـ 14 من نوفمبر الفائت، إذ وثق المرصد السوري اليوم الأربعاء استشهاد طفلين شقيقين في قصف مدفعي على عربين، كما وثق المرصد السوري أمس الثلاثاء استشهاد 3 مواطنين بينهم طفل في القصف المدفعي على عربين وعين ترما، بينما استشهد يوم الاثنين مواطن في قصف جوي على بلدة عين ترما، فيما استشهد يوم الأحد 27 مواطناً بينهم 9 أطفال و3 مواطنات هم رجل استشهد في قصف مدفعي على حرستا، و26 مواطناً استشهدوا في غارات على حمورية وعربين ومسرابا وبيت سوى، كما وثق المرصد السوري يوم السبت استشهاد 11 مواطناً بينهم 3 مواطنات هم 9 بينهم مواطنتان استشهدوا جراء غارات على مدينة عربين ومدينة حرستا ومواطنة ورجل استشهدا متأثرين بإصابتهما في قصف جوي سابق على مسرابا، فيما وثق المرصد يوم الخميس استشهاد مدني بقصف على مدينة حرستا، كما استشهد رجل من مديرا متأثراً بإصابته في قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة مديرا، فيما استشهد الأربعاء مواطنان اثنان أحدهما استشهد في قصف على عربين والآخر متأثراً بإصابته في قصف صاروخي سابق على حزة، فيما استشهد يوم الثلاثاء 4 مواطنين بينهم طفلان في غارات على حمورية، فيما استشهد يوم الاثنين 18 مواطناً بينهم طفلان ومواطنة جراء القصف من الطائرات الحربية على مناطق في مسرابا ومديرا وعربين وقصف مدفعي على دوما، كما وثق المرصد استشهاد 25 مدني يوم الأحد بينهم 5 أطفال و3 مواطنات في غارات على مسرابا ومديرا، وقصف صاروخي على دوما، كذلك استشهد 11 مواطناً بينهم 5 أطفال ومواطنة يوم الخميس في غارات على مناطق في مدن وبلدات دوما وحرستا وعين ترما، وغارات على عربين، وقصف صاروخي على عين ترما وجسرين، ومتأثرين بإصاباتهم في غارات حزة ومسرابا وقصف مدفعي على مدينة عربين، بينما استشهد يوم الأربعاء 3 أطفال في قصف مدفعي على عين ترما ومدينة حرستا بالغوطة الشرقية، بينما استشهد يوم الثلاثاء 3 مواطنين بينهم مواطنة متأثرين بإصاباتهم في قصف مدفعي وصاروخي سابق على عربين ومسرابا، كذلك استشهد يوم الاثنين 10 مواطنين بينهم 4 أطفال ومواطنتان في القصف المدفعي والصاروخي على كفربطنا وحمورية وعربين ومديرا، بينما استشهد يوم الأحد 17 مواطناً بينهم طفل جراء القصف الصاروخي والمدفعي على دوما ومسرابا ومديرا وحمورية، فيما استشهد يوم السبت 14 على الأقل بينهم طفلة و4 مواطنات، جراء غارات على مديرا، وحرستا، وقصف صاروخي على حزة وحمورية، في حين استشهد يوم الجمعة 20 مواطناً بينهم 6 أطفال ومواطنتان اثنتان في قصف مدفعي وجوي وصاروخي على دوما وحرستا وعربين، بينما استشهد يوم الخميس 14 مواطناً بينهم 4 أطفال ومواطنة، جراء غارات وقصف بري على عربين وبيت سوى ودوما وعين ترما وحمورية، أيضاً استشهد يوم الأربعاء 8 مواطنين بينهم طفلان إثر غارات وقصف مدفعي على عربين وسقبا وحمورية ودوما، فيما استشهد يوم الثلاثاء 4 مواطنين هم مواطنان اثنان في قصف على عربين ومديرا، أيضاً وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان إصابة نحو 655 شخصاً على الأقل بجراح بينهم عشرات الأطفال والمواطنات، بعضهم جراحهم خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع