الاشتباكات والاستهدافات المتبادلة تتواصل على محاور بريفي رأس العين وعين عيسى ومنطقة أبو رأسين

74

تستمر الاشتباكات بوتيرة متفاوتة العنف، على محاور شمال بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، وشرق مدينة رأس العين (سري كانييه) وبالمنطقة الواقعة بين تل تمر وأبو رأسين، بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، تترافق مع استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، فيما نشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه رصد رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الثلاثاء، استهدافات متبادلة بشكل متقطع بالقذائف والرشاشات الثقيلة، بين الفصائل الموالية لأنقرة من جانب، وقوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية من جانب آخر، على محاور عدة ضمن المنطقة الواصلة بين تل تمر وأبو رأسين (زركان)، وسط اشتباكات متقطعة تشهدها المنطقة بين الطرفين، كما تشهد المنطقة تحليق لطائرات مسيرة تركية بالتزامن مع استهدافها لمواقع هناك بين الحين والآخر، وذلك بعد معارك عنيفة شهدتها المنطقة على مدار الأيام القليلة الفائتة، راح فيها عشرات القتلى والجرحى بين جميع الأطراف المتواجدة هناك.

 

عدسة المرصد السوري من شرق ناحية عين عيسى، ترصد صوامع شركراك المليئة بالحبوب والدمار التي تعرضت له بفعل الاستهدافات الجوية التركية والقصف البري خلال هجوم الفصائل بغية السيطرة عليها