الاشتباه في حالتي شلل أطفال في سوريا للمرة الاولى منذ 14 عاما

(رويترز) – قالت منظمة الصحة العالمية يوم السبت انه تم رصد ما يشتبه بأنهما حالتي إصابة بشلل الأطفال في سوريا في أول ظهور للمرض الفيروسي هناك منذ 14 عاما.

وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة ان نتائج التحاليل الأولية لعدة حالات إصابة في محافظة دير الزور بشرق سوريا في أوائل اكتوبر تشرين الأول جاءت ايجابية لشلل الاطفال.

ولا تزال منظمة الصحة العالمية تنتظر نتائج التحاليل النهائية من مختبرها المرجعي الاقليمي. وكان آخر ظهور لشلل الاطفال في سوريا عام 1999.

وقالت منظمة الصحة العالمية ومقرها جنيف في بيان “تؤكد وزارة الصحة بالجمهورية العربية السورية انها تتعامل مع هذا الحدث… ويجري حاليا التخطيط لاتخاذ اجراءات عاجلة في انحاء البلاد.”

وأضافت “تعتبر سوريا في خطر شديد من شلل الاطفال وامراض اخرى يمكن الوقاية منها باللقاحات بسبب الوضع الحالي.”

ويعتبر شلل الاطفال مرضا شديد العدوى يضرب الجهاز العصبي وقد يؤدي إلى شلل تام خلال ساعات. ويستوطن هذا المرض في ثلاث دول فقط هي نيجيريا وباكستان وأفغانستان ولكن تظهر حالات عرضية في دول اخرى من آن إلى آخر.

وتشير احدث إحصائيات للمبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال ان هناك 296 حالة اصابة بالمرض حتى الان في جميع انحاء العالم هذا العام.

ولا يوجد علاج لشلل الاطفال ولكن يمكن الوقاية منه من خلال التطعيم. وتطعيم الاطفال ضد شلل الاطفال بعدة جرعات في سنوات الطفولة الأولى يحمي الشخص تقريبا من الاصابة بالمرض طوال الحياة.

وقالت منظمة الصحة العالمية انها طالبت باجراء عمليات فحص في انحاء المنطقة بحثا عن أي حالات إصابة محتملة. وتوصي المنظمة بتطعيم جميع المسافرين من وإلى المناطق التي بها حالات شلل الاطفال