الافراج بكفالة عن سوريين استخدموا جوازات مزورة في هندوراس

افرج قاض بكفالة عن خمسة سوريين اعتقلوا لاستخدامهم جوازات سفر يونانية مزورة بعد ان تاكدت السلطات في هندوراس من انهم لاجئون ولا يشكلون خطرا امنيا.

وقالت متحدثة باسم المحكمة لوكالة فران برس ان القضاء افرج عن الرجال الذين تتراوح اعمارهم بين 21 و30 عاما وقالوا انهم طلاب واستاذ جامعي من سوريا، وذلك لقاء كفالة بقيمة 450 دولارا لكل منهم.

وكان الرجال الخمسة اوقفوا احترازيا بتهمة تزوير وثائق رسمية عندما وضعوا صورهم على جوازات السفر.

وتم اعتقالهم في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر عند وصولهم الى المطار الذي فرضت عليه اجراءات امنية مشددة بعد الاعتداءات الدامية في باريس قبل ذلك باربعة ايام.

وكانوا استقلوا رحلات جوية من لبنان وتركيا والبرازيل والارجنتين وكوستا ريكا للوصول الى هندوراس. وفي البدء قالوا للسلطات ان وجهتهم هي الولايات المتحدة الا انهم غيروها لاحقا الى غواتيمالا.

وقام مسؤولون من هيئة الهجرة في هندوراس باستجواب الموقوفين قبل ان يقرروا انهم لاجئون هربوا من النزاع في بلادهم.

ا ف ب