الانفجارات تهز ريف السويداء السوري بعد سقوط قذائف على قريتي عرى والقرية

24

سُمع دوي انفجارات في الريف الشرقي لمدينة درعا، ناجمة عن قصف من قبل القوات الحكومية السورية، استهدف مناطق في بلدة بصرى الشام، وذلك بالتزامن مع قصف من القوات الحكومية السورية استهدف أماكن في الطريق الواصل بين بلدتي ناحتة وبصر الحرير، ما تسبب بأضرار مادية، دون أنباء عن إصابات.

وفي سياق متصل، قضى مقاتل برصاص قناص القوات الحكومية السورية على خطوط التماس بين مناطق سيطرة الفصائل ومواقع القوات الحكومية السورية في ريف درعا، كذلك خرجت مظاهرة في بلدة السهوة تطالب بإسقاط النظام وتوحد الفصائل، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الساعات الأخيرة، أنه خرجت مظاهرات في درعا البلد بمدينة درعا، وبلدة السهوة بريف درعا الشرقي، ضمت عشرات المواطنين، حيث دعا المتظاهرون إلى “الثبات على مبادئ الثورة” ورفض المتظاهرون “أي شكل من أشكال المصالحات”، وأكد المتظاهرون على تمسكهم بـ “إسقاط النظام”

وعلى الجانب الآخر، سمُع دوي انفجارات في ريف السويداء، ناجم عن سقوط قذائف على مناطق في قريتي عرى والقرية، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وقد قُتلت مواطنة وطفلها في حين أصيب زوجها بجراح جراء انفجار لغم بهم في منزلهم بمنطقة سيدي مقداد في الريف الجنوبي لدمشق، كان زُرع في المنزل خلال تواجد مقاتلين في المنطقة.

قصف من القوات الحكومية السورية يطال الشمال الحموي

وفي الريف الشمالي لحماة، سُمع دوي انفجارات ناجمة عن قصف من قبل القوات الحكومية السورية على مناطق في بلدة اللطامنة، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف مناطق في بلدة كفرزيتا ومنطقة الزكاة، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية

وتعرضت مناطق في بلدة الصمدانية الغربية في ريف القنيطرة، لقصف مدفعي من القوات الحكومية السورية، ما أدى لأضرار في ممتلكات مواطنين، ولم ترد أنباء عن إصابات، كما سقطت قذيفة على منطقة في الطريق الواصل إلى بلدة مسحرة في الريف الأوسط للقنيطرة، دون تسببها بسقوط خسائر بشرية.
المصدر:alyementoday