البادية السورية في ريفي دمشق والسويداء تشهد استمرار القتال العنيف بين الفصائل وقوات النظام

لا تزال الاشتباكات متواصلة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل المقاتلة من جيش أسود الشرقية وقوات أحمد العبدو من جهة أخرى، على محاور في البادية السورية، حيث تركزت الاشتباكات على محاور في ريف السويداء الشمالي وريف دمشق الجنوبي الشرقي المتحاذيين، وتترافق الاشتباكات التي اندلعت منذ يوم أمس الأول الاثنين الـ 10 من تموز / يوليو من العام الجاري 2017، مع قصف عنيف ومكثف من قبل قوات النظام على محاور القتال، وقصف من قبل الفصائل على مناطق سيطرة قوات النظام وتمركزاتها، ومعلومات عن سقوط خسائر بشرية مجدداً من الطرفين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أمس أن الأخيرة تمكنت من إصابة طائرة حربية في سماء ريف دمشق الجنوبي الشرقي، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد أن الطائرة الحربية التي تمكن مقاتلو جيش أسود الشرقية من إصابتها، اتجهت بعد إصابتها نحو مطار السين العسكري الواقعة في القلمون الشرقي بريف دمشق، وأكدت المصادر الموثوقة أن الطائرة تمكنت على الرغم من إصابتها من الهبوط في مطار السين، دون تحطمها.