البغدادي.. يلقى مصير الزرقاوي وابن لادن

أعادت المعلومات المتداولة حول مقتل زعيم تنظيم «داعش» أبوبكر البغدادي، إلى الأذهان قضية تصفية زعيم «القاعدة» في العراق أبو مصعب الزرقاوي في بعقوبة عام 2006، وزعيم ومؤسس تنظيم «القاعدة» أسامة بن لادن في أفغانستان عام 2011. وإذا كان الأمريكيون قد نجحوا في تحديد موقعي «الزرقاوي وابن لادن» وتمكنوا من استهدافهما وتصفيتهما، فإنه يبدو من تكرار عدم تأكيدهم لاغتيال البغدادي أنهم كانوا يريدون أن يكون أصحاب هذا الصيد الثمين، إذ إنه رغم تأكيد روسيا و«داعش» والمرصد السوري لحقوق الإنسان مقتله، فإن «البنتاغون» رفض أمس (الثلاثاء)، تأكيد ذلك، معلنا «أنه ليست لديه معلومات تؤيد أنباء مقتله». وأفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، بأن «داعش» أعلن في بيان مقتضب مقتل زعيمه البغدادي، دون ذكر أية تفاصيل عن مكان وزمان تصفيته. وأوضح المصدر لقناة «السومرية نيوز» أن التنظيم نشر بيانه في مركز قضاء تلعفر، داعيا عناصره إلى مواصلة ما سماه «الثبات في المعاقل». ولفت المصدر إلى أن الإعلان أثار تساؤلات وضجة واسعة بين مؤيدي التنظيم الذي كان استخدم نشرا دعائيا لنعي قيادات بارزة قتلت من قبل، إلا أنه لم يفعل ذلك مع البغدادي الذي يمثل رأس التنظيم. وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أنه تلقى معلومات مؤكدة عن مقتله، وقال مديره رامي عبدالرحمن، إن قيادات من الصف الأول في تنظيم «داعش» متواجدة في ريف دير الزور اكدت للمرصد مقتل أبو بكر البغدادي، مضيفا «علمنا اليوم» «أمس» ولكن لا نعرف متى او كيف فارق الحياة.

من جهته، أفاد المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش سابقاً الكولونيل ريان ديلون، أنه ليس لديه أي دليل ملموس على أن البغدادي حي أو ميت. وقال في وزارة الدفاع «البنتاغون»: «ما نعلمه بالتأكيد أنه إذا كان البغدادي على قيد الحياة فنحن نتوقع ألا يكون قادراً على التأثير فيما يدور حالياً»، مضيفا ومع ذلك فليس لدينا أي دليل ملموس على ما إذا كان حياً أو ميتاً.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنها ربما قتلت البغدادي في استهداف لتجمع قيادات التنظيم على مشارف الرقة.. وكانت وكالة «إنترفاكس» الروسية، نقلت عن مشرع روسي قوله: إن احتمال مقتل البغدادي يكاد يكون 100%. ونسبت إلى أوزيروف قوله «كون داعش لم يعرض بعد صوراً له في أي مكان يعزز ثقتنا في أن البغدادي قتل».

وكان مسؤول مقرب من المرشد الإيراني علي خامنئي، أعلن أن البغدادي قتل، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية. وقال علي شيرازي مندوب خامنئي في فيلق القدس، إن الإرهابي البغدادي حتما مات. ونشر موقع التلفزيون الإيراني الرسمي «IRIB» الخميس الماضي صورة «أرشيفية» لزعيم داعش مقتولاً.

المصدر: بوابتك العربية