البنتاجون يعلن مقتل 4 أميركيين بينهم جنديان بهجوم منبج السورية

25

أكد البنتاغون مقتل 4 أميركيين بينهم جنديان ومتعاقد وموظف مدني بهجوم منبج السورية، فيما ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائبه مايك بنس بالتفجير الانتحاري.

وفي التفاصيل، تداولت تقارير متباينة بشأن عدد القتلى الأميركيين في الانفجار الذي وقع بمدينة منبج بشمال سوريا، إذ قال مسؤول أميركي إنهم أربعة، بينما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن 20 شخصاً قتلوا في الانفجار، منهم خمسة جنود أميركيين، حسب العربية نت.

وقال مسؤول أميركي، طلب عدم نشر اسمه، إن أربعة جنود أميركيين قُتلوا وأُصيب ثلاثة آخرون في الانفجار الذي ذكر موقع على الإنترنت تابع لتنظيم داعش أنه تفجير انتحاري، فيما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن إجمالي عدد قتلى الانفجار بلغ 19 شخصاً.

وفي سياق متصل، قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، أمس الأربعاء، إنه والرئيس دونالد ترامب ينددان بالتفجير الانتحاري الذي وقع في سوريا وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 19 شخصاً بينهم أربعة جنود أمريكيين، لكنه جدد تأكيده أن الولايات المتحدة ستمضي قدماً في خطة سحب قواتها من سوريا، حسب رويترز.

وأوضح “بنس” في بيان “أنه بفضل شجاعة قواتنا المسلحة سحقنا خلافة تنظيم “داعش “ودمرنا قدراته. ونحن نبدأ في إعادة قواتنا إلى الوطن… لن نسمح أبداً لبقايا تنظيم “داعش “بإحياء خلافتهم الشريرة والإجرامية”.

ويأتي الهجوم بعد مرور ما يقرب من شهر على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب المفاجئ أنه سيسحب جميع القوات الأميركية، وعددها نحو ألفي جندي، من سوريا بعد أن خلص إلى أن تنظيم داعش قد هُزم هناك، ودفع هذا الإعلان وزير الدفاع جيمس ماتيس إلى الاستقالة.

وأفاد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أن جنوداً أميركيين كانوا من بين قتلى في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة منبج، وهو الأول الذي يستهدف قوات التحالف في هذه المدينة منذ عشرة أشهر، وتبنى تنظيم داعش الهجوم.

المصدر: سبق