«البنتاغون»: العراق وسورية «قد لا تظلان موحدتين»

39

عواصم – الوكالات: حذر رئيس وكالة الاستخبارات الدفاعية في البنتاغون الجنرال فنسنت ستيوارت ان العراق بلد منكسر والأرجح ان يكون من المتعذر اصلاح الكسر، ومن الجائز تماماً الا يعود دولة موحدة. وفي هذه الحالة سيتعين على الولايات المتحدة ان تغير سياستها الحالية التي تتعامل مع العراق على انه دولة موحدة متفادية الاعتراف الدبلوماسي بوجود كيانات منفصلة مثل حكومة اقليم كردستان. وترتبط الولايات المتحدة بعلاقات عسكرية متينة مع حكومة اقليم كردستان ولكن تقسيم العراق يمكن ان يفرض على واشنطن ان تختار بين حلفائها الكرد وتركيا عضو حلف الأطلسي التي دأبت على رفض قيام دولة كردية مستقلة. ولفت الجنرال ستيوارت الى انّه اطلق تصريحه بشأن العراق في اجتماع امني عُقد خارج واشنطن قبل ان تعلن تركيا دخولها الحرب ضد تنظيم داعش ثم شرعت تقصف مقاتلي حزب العمال الكردستاني والقوات الكردية في سورية. واعترف بأن واشنطن ستجد نفسها في موقف صعب اذا استحضرت تركيا بنود الدفاع المشترك في معاهدة الأطلسي اذ وقع هجوم على القوات التركية من مناطق يسيطر عليها الكرد. ونقلت مجلة فورين بولسي عن رئيس وكالة الاستخبارات الدفاعية في البنتاغون ان العراق ليس وحده المهدد بالانقسام في الشرق الأوسط قائلا ان سورية يمكن ان تشهد قيام دولة علوية في الوسط وشيء ما في الشمال وشيء ما في الجنوب. اعلى صعيد متصل علن رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البرزاني انه يجب الحاق مدينة سنجار التابعة لمحافظة نينوى باقليم كردستان العراق، وتحويلها الى محافظة. وأكد البرزاني انه لن يسلم قضاء سنجار الشمالي لأية جهة وانما سيجعله محافظة ويلحقه بالاقليم ليكون المحافظة الرابعة الى جانب اربيل والسليمانية ودهوك وذلك بالتنسيق مع بغداد. وشدد بالقول نحن لانفكر ابدا بأن نسلم سنجار لأية جهة وانما ربط القضاء باقليم كردستان والعمل مع بغداد لجعله محافظة.
وأضاف البرزاني في كلمة له خلال احتفالية بمناسبة الذكرى الأولى لسيطرة تنظيم داعش على قضاء سنجار والابادة الجماعية المرتكبة ضد الايزيديين جرت في محافظة دهوك الشمالية ان ممارسات التنظيم تجاه النساء والفتيات الايزيديات تثبت بأنه ليس لديه شرف وأخلاق. مؤكدا ان هؤلاء النساء والفتيات الايزيديات المختطفات سيبقين رمزا لشرف الاكراد. وكان مسلحو داعش قد سيطروا على قضاء سنجار في الثالث من اغسطس عام 2014 ما ارغم الآلاف من الايزيديين على النزوح الى سفوح الجبال بعد قيام التنظيم بقتل الرجال وسبي آلاف النساء والفتيات. وسنجار قضاء تابع لمحافظة نينوى شمال العراق (110 شمال غرب الموصل) وتسكنه غالبية ايزيدية. ويسكن معظم الايزيديين في مناطق تابعة لمحافظتي نينوى ودهوك كسنجار، وشيخان، وتلكيف وبعشيقة، وسيميل، وزاخو في شمال العراق اضافة الى وجود حوالى 30 الف ايزيدي هاجروا من البلاد منذ بداية التسعينات الى اوروبا ويتمركزون بغالبيتهم في المانيا والسويد. ويعد معبد لالش الذي يقع في منطقة شيخان التابعة لمحافظة نينوى المركز الديني المقدس لمعتنقي هذه الديانة.

 

المصدر: النهار الكويتية