البنتاغون: عملية برية “ناجحة” ضد قياديين جهاديين بسوريا

22

أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أن التحالف الدولي ضد “داعش” نفذ عملية برية نادرة الأحد على جهاديين في سوريا، ووصف المتحدث العملية بـ “الناجحة جدا”.

شن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية الأحد عملية برية نادرة ضد قياديين في التنظيم في شرق سوريا قرب دير الزور حسبما أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الاثنين واصفا العملية بـ “الناجحة جدا”. ورفض المتحدث الكابتن جيف ديفيس تقديم تفاصيل العملية مكتفيا بالقول إن حصيلة الـ 25 قتيلا من الجهاديين التي أعلنها المرصد السوري “مبالغ فيها كثيرا”. وأوضح “أن الحصيلة اقل حجما”.

وأضاف أن العملية نفذتها وحدة القوات الخاصة الأميركية المكلفة بملاحقة قادة الجهاديين. وتابع أن هدف مثل هذه الهجمات ليس فقط تصفية هؤلاء القياديين بل أيضا جمع معلومات لعمليات أخرى لاحقا.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان وقوات سوريا الديمقراطية (تحالف عربي كردي) المدعوم من التحالف، فان العملية نفذتها أربع مروحيات على الأقل بينها اباتشي. وأضاف أن العملية التي تخللها “قتال عنيف” وقعت في قرية الكبر التي تبعد 40 كلم غرب دير الزور وهاجمت خلالها القوات الخاصة الأميركية خصوصا محطة مياه تابعة للجهاديين. وأكدت قوات سوريا الديمقراطية اعتقال أشخاص أثناء العملية لكن وزارة الدفاع الأميركية نفت ذلك.

 من جهته، قال مصدر عسكري سوري لفرانس برس ان “رادارات الجيش رصدت العملية”. ويحتل الجهاديون معظم محافظة دير الزور ما عدا جزء صغير بيد الجيش السوري. وكان المرصد قال إن القوة الأميركية قتلت 25 جهاديا بينهم 14 كانوا في حافلة.

 

المصدر:dw