البيت الأبيض يشير إلى عجز الأمم المتحدة إزاء سوريا

قال البيت الأبيض ليلة أمس أنه يتفق مع مرشحة الرئيس أوباما لتكون سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى المنظمة الأممية سامانتا باور، عندما وصفت تقاعس الأمم المتحدة عن التحرك إزاء الوضع في سوريا بأنه عار.

وأشار المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، إلى أنه من المرجح أن باور كانت تشير إلى فشل مجلس الأمن الدولي في إصدار قرارات بشأن سوريا بسبب الصين وروسيا.

وأكد كارني أن البيت الأبيض يؤيد بشدة إشارة باور إلى فشل مجلس الأمن الدولي في إصدار قرارات، والتي جوبهت بالرفض أو الفيتو من جانب روسيا والصين، وقال : “كنا أوضحنا وجهة نظرنا وأعربنا عن خيبة أملنا بهذا الصدد، وهو أمر معروف جيداً ومؤسف للغاية”.

وكانت باور قد قالت في شهادتها أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، أثناء جلسة استماع لتأكيد تعيينها في وقت سابق اليوم: نحن نرى أن فشل مجلس الأمن الدولي في الرد على المذبحة في سوريا بأنه وصمة عار سيحكم عليها التاريخ بقسوة.

 

محيط

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد