التايمز: الخوف من الإسلاميين يدعو إسرائيل لدعم بقاء الأسد

نشرت صحيفة “التايمز” البريطانية تقريرا بعنوان “الخوف من الإسلاميين يدعو إسرائيل لدعم بقاء الأسد”.

وتقول الصحيفة نقلا عن مسؤولين اسرائيليين إن اسرائيل تفضل بقاء الرئيس السوري بشار الأسد إذا كان البديل هو وصول المعارضة المسلحة الإسلامية إلى السلطة.

وقالت مصادر استخباراتية إسرائيلية إن بقاء نظام الأسد ولكن بصورة اضعف هو افضل خيار لاسرائيل وللمنطقة المضطربة.

وقال أحد كبار مسؤولي المخابرات في شمال إسرائيل للصحيفة “الشيطان الذي تعرفه خير من الشياطيين التي يمكن أن تتخيلها إذا سقطت سوريا في الفوضى ووصل إليها المتطرفون من مختلف دول العالم العربي”.

وتقول الصحيفة إن الشكوك تتزايد إزاء التأثير المتنامي للمتشددين الإسلاميين داخل المعارضة السورية، خاصة إثر نشر فيديو لأحد مسلحي المعارضة وهو يمثل بجثة جندي من القوات الحكومية ويأكل كبده وقلبه. كما تزايد مؤخرا نفوذ جبهة النصرة ذات الصلات بتنظيم القاعدة في القتال الدائر في سوريا.

وأدى ذلك إلى وجود اجماع غير معتاد، وقد يكون مؤقتا، بين الولايات المتحدة وروسيا واسرائيل وتركيا إنه يجب اقناع نظام الاسد والمعارضة بالتفاوض.

وتقول الصحيفة إن إسرائيل تشارك تركيا الرأي أن من غير المرجح أن يقدم نظام الأسد أي تنازلات، ولكن أولويتها الأولى هي عدم وصول السلاح إلى حزب الله في لبنان الذي يحظي بإيران.

 

لبانون فايلز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد