التحالف الدولي ضد “داعش”: ضمان الهزيمة الدائمة للتنظيم في العراق وسوريا أولوية بالنسبة لنا

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي أن ضمان الهزيمة الدائمة للتنظيم في العراق وسوريا أولوية بالنسبة له، مشيرا إلى أن تهديد التنظيم لا زال مستمرا.

وأكد التحالف عقب اجتماع وزراء خارجية دوله في مدينة مراكش المغربية في بيان له “تصميمه على مواصلة قتال التنظيم من خلال كل من الجهود العسكرية وتلك التي يقودها المدنيون، والتي تساهم في الهزيمة الدائمة للجماعة الإرهابية”.

وأشار إلى أن الأولوية تكمن  في حماية المدنيين، مشددا على “ضرورة التمسك بالقانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان الدولي، فضلا عن قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، في جميع الظروف”.

وأكد أن “ضمان الهزيمة الدائمة للتنظيم في العراق وسوريا هو الأولوية الأولى للتحالف”.

وشدد على أنه “بالرغم من الانتكاسات الكبيرة التي عانت منها قيادة “داعش” على مدار السنوات الماضية، لا تزال الجماعة الإرهابية تواصل هجماتها في العراق وسوريا، ما يمثل تهديدا مستمرا، كما ظهر في الهجوم واسع النطاق على سجن الصناعة في شمال شرق سوريا في يناير 2022″.

ولفت إلى “أهمية تخصيص الموارد الوافية للحفاظ على جهود قوات التحالف والشركاء الشرعيين”. وأكد أنه “سيواصل تقديم الدعم لقوات الأمن العراقية، بما في ذلك البيشمركة، وللشركاء المحليين في سوريا”. أضاف أن “الجهود التي يقودها المدنيون بما في ذلك جهود الردع، تحقيق الاستقرار، مكافحة التمويل الإرهابي، الخطاب المضاد، مقاضاة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، وإعادة التأهيل وإعادة الدمج تمثل جميعها ضرورة متزايدة لتحقيق هزيمة دائمة لتنظيم داعش”.

وشدد على “ضرورة ضمان حلول مستدامة وطويلة الأجل لمقاتلي وعوائل تنظيم داعش في شمال شرق سوريا، بما يشمل الإجراءات القانونية المناسبة لضمان محاسبة المذنبين بارتكاب جرائم”.

 

المصدر: RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد