“التحالف الدولي” يستقدم مواد لوجستية إلى قاعدة عسكرية في سورية

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قافلة لـ”التحالف الدولي” إلى مناطق شمال وشرق سورية.
وتتألف القافلة من 25 شاحنة، تحمل معدات لوجستية، اتجهت نحو قاعدة “التحالف الدولي” العسكرية في استراحة وزير بالقرب من تل تمر بمحافظة الحسكة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أواخر أيلول، دخول قافلة جديدة تابعة للتحالف الدولي إلى الأراضي السورية، حيث دخلت نحو 50 شاحنة تضم معدات عسكرية ولوجستية، عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، واتجهت نحو القواعد العسكرية التابعة للتحالف في منطقة شمال شرق سورية. وتعد هذه القافلة هي الرابعة التي تدخل شمال وشرق سورية منذ مطلع أيلول الجاري.
ورصد المرصد السوري، في 12 أيلول الجاري، دخول قافلة مواد عسكرية ولوجستية لـ”التحالف الدولي” قادمة من إقليم كردستان العراق، وتحمل شاحنات مغلقة وعربات عسكرية وصهاريج وقود خاص بالطائرات، واتجهت القافلة من القامشلي بريف الحسكة إلى القواعد العسكرية في شمال وشرق سورية.
وفي 9 أيلول، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قافلة لـ”التحالف الدولي” من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، تتألف من 30 شاحنة محملة بالمواد اللوجستية والوقود، اتجهت نحو قاعدة الشدادي في ريف الحسكة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 2 أيلول، دخول قافلة لـ”التحالف الدولي” من إقليم كردستان العراق إلى شمال شرق سورية.
وتتألف القافلة من 30 شاحنة محملة بمدرعات وأسلحة ثقيلة، ومواد لوجستية،  توجهت من مدينة القامشلي نحو القواعد العسكرية في شمال شرق سورية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد