التحالف الدولي يستهدف قيادياً خليجياً من الصف الأول في تنظيم “الدولة الإسلامية” بمدينة الرقة

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات من مصادر موثوقة، أكدت أن قيادياً في تنظيم “الدولة الإسلامية” من قادة الصف الأول، قتل في ضربات للتحالف الدولي، كما أكدت المصادر للمرصد السوري أن القيادي وهو من جنسية خليجية، جرى استهدافه خلال الضربات التي نفذتها الطائرات التابعة للتحالف الدولي على مدينة الرقة ومحيطها، خلال الـ 48 ساعة الفائتة، ولم يتمكن المرصد السوري من التثبُّت حتى الآن، فيما إذا كان المستهدف هو القيادي البحريني تركي البنعلي، أم شخصية أخرى من قيادات الصف الأول في التنظيم جرى استهدافها، حيث نقلت جثة المستهدف إلى أحد مشافي التنظيم في مدينة الرقة.

 

يشار إلى أن ضربات التحالف الدولي قتلت خلال الـ 32 شهراً الفائتة منذ بدء ضرباتها على الأراضي السورية، أكثر من 6100 عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، من ضمنهم قيادات “عسكرية وأمنية وشرعية”، أبرزهم أبو عمر الشيشاني القيادي العسكري البارز وأبو الهيجاء التونسي وأبو أسامة العراقي “والي ولاية البركة” وعامر الرفدان “الوالي السابق لولاية الخير” والقيادي أبو سياف وأبو جندل الكويتي وأبو سفيان العمراني وأبو حذيفة الأردني.

 

كما تجدر الإشارة إلى أنه لا يزال تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ أواخر آذار / مارس من العام 2016، يتكتم على مقتل أبو الهيجاء التونسي، وهو القيادي العسكري الأبرز لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، والذي أرسله زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي إلى سوريا، من العراق ليشرف على العمليات العسكرية للتنظيم في ريف حلب الشمالي الشرقي، جراء استهدفه ليل الـ 30 من شهر آذار / مارس الفائت من العام المنصرم 2016، من قبل طائرة بدون طيار، حيث كانت تعد عملية اغتيال أبو الهيجاء، أكبر عملية خرق أمني تعرض لها تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأعدم على إثرها أكثر من 50 عنصر وقيادي أمني من التنظيم في سوريا والعراق