التحالف الدولي يقصف ثلاث مصافي للنفط شمال سوريا

شن التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب الذي تقوده الولايات المتحدة ضربات استهدفت ثلاث مصافي للنفط تخضع لسيطرة تنظيم “داعش” تقع على الحدود التركية في شمال سوريا، فيما ذكرت تغريدات لجهادي مقتل زعيم جماعة خراسان.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان (القريب من المعارضة السورية ومقره لندن) اليوم الأحد أن التحالف الدولي قصف ثلاث مصافي نفطية على الأقل خاضعة لتنظيم “الدولة الإسلامية.

وكان التحالف قد قام بقصف أكثر من 12 مصفاة يسيطر عليها هذا التنظيم المتطرف يومي الخميس والجمعة في محافظة دير الزور في شرق البلاد والتي يسيطر التنظيم على مناطق واسعة فيها.

وأورد المرصد أن “طائرات تابعة للتحالف قصفت عند منتصف ليل السبت الأحد ثلاث مصافي نفط محلية وهدف رابع، في منطقة تل أبيض الحدودية” والتابعة لمحافظة الرقة (شمال).

وأضاف المرصد أن قوات التحالف “قصفت مصنع بلاستيك يقع عند أطراف مدينة الرقة”. وتقع بلدة تل أبيض على الحدود التركية في شمال سوريا، معقل مقاتلي التنظيم والتي بدأ التحالف الدولي وحلفاؤه العرب بشن ضربات عليه في 23 سبتمبر، ويقوم جهاديو التنظيم بتكرير النفط “بطرق محلية ويبيعونه إلى تجار أتراك” كما ذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

ويسعى التحالف من خلال استهدافه للمصافي التي يسيطر عليها التنظيم إلى “ضرب عصب مالي يغذي حروب هذا التنظيم” في سوريا والعراق، كما أشار عبد الرحمن.

بوابة فيتو

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد