«التحالف» يحقق في مقتل 26 مدنيا جراء قصف استهدف «هجين» شرقي سوريا

24

أكد التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، اليوم السبت، أنه يحقق في عملية القصف التي نسبت إليه وأسفرت عن مقتل 26 مدنياً، نصفهم من الأطفال، في بلدة “هجين” بمحافظة “دير الزور” الشرقية السورية، والتي تخضع لسيطرة تنظيم “داعش”.

وذكر القسم الإعلامي للتحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، في رسالة إلكترونية، “أبُلغنا بعمليات قصف في هجين أسفرت وفقاً لمعلوماتنا عن سقوط قتلى مدنيين.. هذا الحادث يخضغ حالياً للتحقيق”.

وأكد أنه في إطار العملية الصارمة للتخطيط لتحديد أهداف تنظيم “داعش”، يتم اتخاذ إجراءات غير عادية لتفادي سقوط ضحايا من المدنيين، وأخذ جميع حالات الضحايا من المدنيين بجدية.

يذكر أن التحالف الدولي قصف أمس بلدة “هجين”، أحد المعاقل الرئيسية ل”داعش ” في محافظة دير الزور، مما أسفر عن مصرع 26 مدنياً بينهم 14 طفلاً و9 سيدات، وفقاً لما أعلنه مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن.

وأعلن التحالف الدولي في سبتمبر الماضي، عن مقتل ألف و114 مدنياً “بشكل غير متعمد” على أيدي وحداته منذ عام 2014 في سوريا والعراق، عندما بدأ عملياته العسكرية ضد “داعش” في كلا البلدين.

ويسيطر التنظيم حالياً على نحو 3 % من الأراضي السورية، ومنتشر في محافظتي الحسكة ودير الزور، بعد فقد سبع محافظات أخرى في البلاد منذ عام 2017.

المصدر: العرب اليوم