التحالف يستهدف تمركزاً لقوات النظام في جنوب شرق مدينة تدمر ويقتل ويجرح 8 عناصر بعد 4 أيام من ضربة قتلت 55 من المسلحين الإيرانيين والموالين للنظام

24

هزت انفجارات مساء اليوم الخميس الـ 21 من حزيران / يونيو الجاري من العام 2018، بادية تدمر الجنوبية الشرقية، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات التحالف الدولي استهدفت تمركزاً لقوات النظام وآلية، في منطقة الهلبة في البادية الجنوبية الشرقية لتدمر على بعد نحو 50 كلم من مدينة تدمر، وبالقرب من منطقة تواجد التحالف الدولي في محيط التنف، حيث أكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري أن القصف تسبب بقتل وجرح 8 عناصر على الأقل من قوات النظام من ضمنهم عنصر تأكد مقتله، فيما لا يزال عدد القتلى قابلاً للازدياد لوجود جرحى بحالات خطرة، واستهدفت الضربات المنطقة خلال تحرك آلية عسكرية فيها.

وتأتي هذه الضربات بعد 4 أيام من الضربة التي استهدفت المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وغير سورية، والتي وقعت في الـ 17 من حزيران / يونيو الجاري، وتسببت بمقتل 55 على الأقل منه، بينهم 16 من قوات النظام من ضمنهم 4 ضباط، و30 من الإيرانيين، فيما لم يعلم حتى جنسيات القتلى الـ 9 الآخرين، إذ أن الطائرات التي استهدفت المواقع أنفة الذكر حينها، استخدمت المجال الجوي ذاته التي تستخدمه طائرات التحالف الدولي، كما خلفت عدداً من الجراح لا تزال بعضهم جراحهم خطرة.