التشكيلات العسكرية تتقدم وتسيطر على مباني جديدة.. ومق-تل عنصر من التن-ظيم في مدينة درعا

محافظة درعا: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجدد الاشتباكات العنيفة، بين تشكلات عسكرية وفصائل محلية من جهة، وعناصر التنظيم من جهة أخرى، في حي طريق السد بمدينة درعا.
ووثق نشطاء المرصد السوري مقتل عنصر من التنظيم، خلال تقدم الفصائل المحلية وسيطرتها على عدة مباني في الحي.
وبذلك، يرتفع إلى 19 تعداد الشهداء والقتلى في درعا منذ يوم الاثنين 31 تشرين الأول، هم: 5 مدنيين بينهم طفلين وناشط إعلامي ورجل مسن، و8 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، و5 عناصر من الفصائل المحلية بينهم قيادي وعنصر من اللواء الثامن.
وأشار المرصد السوري؛ أمس، بتجدد الاشتباكات بين التشكيلات العسكرية التي تضم مجموعات محلية من جهة، وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في حي طريق السد بمدينة درعا، وسط محاولات من التشكيلات العسكرية اقتحام الحي، وسط استهداف الأخيرة لمواقع في الحي بقذائف الدبابات.