التظاهرات تعم سوريا في عيد الأضحى

22690890mixmedia-07291434Pt5U0خرجت تظاهرات عديدة مناهضة للنظام السوري في مناطق سورية مختلفة بعد صلاة عيد الاضحى الجمعة، وذلك بعد وقت قصير على بدء الهدنة التي اعلن الجيش السوري وابرز المجموعات المعارضة المسلحة الالتزام بها.
وتدخلت القوات النظامية في بعض المناطق لتفريق المتظاهرين، واطلقت النار في بلدة انخل في محافظة درعا، ما تسبب باصابة ثلاثة اشخاص بجروح، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
واكد رئيس المجلس العسكري الاعلى للجيش السوري الحر العميد مصطفى الشيخ ان القوات النظامية اطلقت النار ايضا على متظاهرين في قطنا في ريف دمشق وفي حي القابون في جنوب دمشق، معتبرا ذلك “خرقا لاطلاق النار”.
وقال ردا على سؤال “ان منع التظاهر واطلاق النار على المتظاهرين يشكل خرقا”، مضيفا ان المقاتلين المعارضين “اكثر هدوءا من قوات النظام، لاننا نريد اعطاء فرصة لوقف النار”.
وشكك الشيخ بنوايا النظام، وقال “هذا نظام كاذب. كلما خرج الناس سيطلقون النار. لو تركوا الناس يتظاهرون اصلا، لكان النظام سقط منذ زمن. ولو ان الناس يثقون بتعهد النظام وقف النار، لكان الشعب السوري خرج كله للتظاهر”.

المصدر: لبانون نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد