التعزيزات العسكرية والآليات والأسلحة تصل مجدداً إلى قوات سوريا الديمقراطية بمحيط مدينة الرقة

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات تتواصل بوتيرة متفاوتة العنف، بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالقوات الخاصة الأمريكية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في محيط وسط مدينة الرقة، في محاولة من قوات سوريا الديمقراطية تحقيق تقدم في المنطقة، وتترافق الاشتباكات مع قصف متبادل بين طرفي القتال، وهجمات معاكسة بنفذها التنظيم في محاولة لإيقاع مزيد من الخسائر البشرية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية كما تحاول استعادة السيطرة على مناطق خسرتها في وقت سابق، والتي قلصت سيطرتها إلى نحو 45 % من مساحة المدينة، في حين قصفت الطائرات التابعة للتحالف الدولي مناطق في مدينة الرقة، مستهدفة مناطق سيطرة التنظيم مواقعه، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية.

على صعيد متصل وصلت إلى محيط مدينة الرقة تعزيزات عسكرية جديدة من أسلحة وعتاد وآليات مقدمة من التحالف الدولي، على متن عشرات الحاملات والشاحنات، للمشاركة في معركة الرقة الكبرى، وفي تحضير لمعركة الحسم في المدينة، التي تسعى من خلالها قوات سوريا الديمقراطية إلى إنهاء وجود تنظيم “الدولة الإسلامية” فيما تبقى من مدينة الرقة، وكانت التعزيزات العسكرية وصلت إلى جبهات مدينة الرقة، خلال الأسابيع والأشهر الفائتة، ضمن التحضيرات للمعركة الحاسمة التي تهدف خلالها قوات عملية”غضب الفرات” للسيطرة على كامل مدينة الرقة.