“التنظيم” يصعد عملياته بشكل كبير ضمن مناطق سيطرة قوات النظام ويقتل 46 شخصاً خلال 8 أيام

432

يواصل تنظيم “الدولة الإسلامية شن هجماته ضد قوات النظام والميليشيات الموالية لها ضمن مناطق سيطرتها في البادية السورية موقعاً المزيد من القتلى والمصابين في صفوفهم، عبر هجمات مباغتة وتفجير ألغام واستهدافات وكمائن، في محاولة من “التنظيم”، إعادة إثبات نفسه وقدرته على شن الهجمات رغم هزيمته جغرافياً وإنهاء سيطرته على مناطق آهلة بالسكان في آخر معاقله بالباغوز في آذار من العام 2019، ويأتي هذا التصعيد في الوقت الذي تتواصل العمليات العسكرية المضادة وعمليات التمشيط التي تشنها قوات النظام تزامناً مع الغارات الجوية لسلاح الجو الروسي على مواقع انتشار “التنظيم” في البادية السورية.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق منذ بداية شهر حزيران الجاري، تنفيذ خلايا “التنظيم” 8 عمليات في مناطق متفرقة من البادية السورية، أسفرت عن مقتل واستشهاد 40 شخصاً هم: 32 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، و6 من المدنيين، و2 من “التنظيم”.
كما شن التنظيم هجوماً على بلدة تقع ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية غربي دير الزور أسفرت عن مقتل 4 من الفرقة الرابعة، وهجوماً آخر بريف حلب أسفر عن مقتل ضابطين من قوات النظام.

 

وتوزعت العمليات على النحو التالي:

– 2 عملية في بادية دير الزور أسفرت عن مقتل 6

– 6 عمليات في بادية حمص أسفرت عن مقتل 28 عسكرياً و2 من “التنظيم” واستشهاد 6 مدنيين.

– 1 عملية في الرقة أسفرت عن مقتل عسكري

– 1 عمليات في بادية حماة أسفرت عن مقتل 2 عسكريين.

– 1 عملية في بادية حلب أسفرت عن مقتل ضابطين

وفيما يلي التفاصيل:

-5 حزيران، قتل عنصر من قوات النظام إثر كمين نصبه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على طريق السخنة – تدمر بريف حمص، فيما لاذ مسلحو “التنظيم” بالفرار إلى جهة مجهولة في عمق البادية السورية.

-6 حزيران، شن مسلحون من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية، هجوماً مباغتاً على رعاة الأغنام في قرية أبو علايا جنوب شرق جب الحراج في ريف حمص الشرقي، وأطلقوا النار بشكل عشوائي باتجاه الرعاة، ما أدى إلى لاستشهاد 6، كما أصيب أخرون بجراح متفاوتة.

-8 حزيران، قتل عنصر من قوات النظام وأصيب اثنان آخران، في اشتباكات مع عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بعد مهاجمة الأخير رعاة أغنام وارتكاب مجزرة راح ضحيتها 6 أشخاص في قرية أبو يليا جنوب شرق جب الحراج في ريف حمص الشرقي.

-8 حزيران، شن مسلحون من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوماً مباغتاً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة استهدفوا من خلاله مجموعة من المسلحين الموالين للنظام وعناصر من لواء القدس المدعوم من روسيا خلال حملة تمشيط بحثاً عن خلايا “التنظيم” في جبال العمور بريف حمص الشرقي، مما أدى لمقتل 5 عناصر هم: 2 من المسلحين الموالين للنظام، و3 من لواء القدس المدعوم من روسيا.

-8 حزيران،  قتل عنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال عمليات ملاحقة الرعاة لعناصر “التنظيم”، انتقاما لرفاقهم واسترداد قطيع أغنامهم المسروقة، وجرى سحل جثتيهما أمام المواطنين.

-9 حزيران، قتل ضابط برتبة “ملازم” من قوات النظام، في هجوم لخلايا تنظيم الدولة الإسلامية”، خلال حملة التمشيط التي بدأتها كل من قوات النظام والدفاع الوطني والفرقة 25 “مهام خاصة” في بادية الرصافة بريف الرقة.

-10 حزيران، قتل ضابط برتبة نقيب مع اثنين من مرافقيه، إثر هجوم مباغت لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية ” أثناء عملية تمشيط  في بادية تدمر بريف حمص الشرقي، وينحدر الضابط من قرية بسنادا بريف اللاذقية، بينما ينحدر أحد العناصر من قرية الفان الشمالي بريف حماة الشرقي.

-10 حزيران، قتل ضابط برتبة “ملازم” إثر استهداف مسلحين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية ” موقعا لهم في بادية التبني بريف ديرالزور.

– 10 حزيران، نفذ تنظيم”الدولة الإسلامية” هجوماً على نقاط تابعة للفرقة الرابعة في بلدة الشميطية ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور الغربي، مما أسفر عن مقتل 4 من عناصر الفرقة، كما أسفر الهجوم عن حرق سيارة دفع رباعي نوع “بيك آب” مزودة برشاش ثقيل بالقرب من محطة السيد في البلدة.

-11 حزيران، قتل عنصران من ميليشيا “الدفاع الوطني” وأصيب 3 أخرون بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها عناصر التنظيم، حيث انفجرت تزامنا مع مرور سيارة عسكرية “دفع رباعي” كانت تقلهم، على طريق خناصر أثريا بريف سلمية شرقي حماة.

– 12 حزيران، قتل 16 عنصرا من قوات النظام بينهم ضابط برتبة قيادي، نتيجة وقوعهم بحقل ألغام وهجوم لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، وذلك خلال مواصلة قوات النظام عملية تمشيط بادية السخنة بريف حمص.

– 12 حزيران، شن مسلحون من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوما مباغتا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، منطلقين من عمق البادية السورية، استهدفوا من خلاله نقطة عسكرية تابعة لقوات النظام بمحيط “جباب حمد” شرق ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي، مما أدى لمقتل 3 عسكريين بينهم ضابط برتبة ملازم أول وإصابة 2 تم نقلهم إلى المشفى العسكري بحمص.

– 12 حزيران، اغتيل ضابطان بقوات النظام أحدهما برتبة مقدم والآخر برتبة رائد من قبل خلايا “التنظيم” على طريق حلب – كويرس، بريف حلب فيما استنفرت قوات النظام في تلك المنطقة بحثا عن منفذي الاغتيال.

وتأتي عمليات التصعيد من قبل “التنظيم” مع اقتراب الذكري السنوية العاشرة لإعلان البغدادي “دولة الخلافة”.