“التنظيم” يغتال عنصرا من الأسايش في ريف الحسكة

244

محافظة الحسكة: استهدف مسلحان من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” كانا يستقلان دراجة نارية، حاجزا لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” في قرية واوية جنوب بلدة تل حميس بريف الحسكة، مما أسفر عن مقتل عنصر، فيما لاذ المسلحان بالفرار إلى جهة مجهولة، وعلى إثر الهجوم، فرضت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” حظرا لتجوال الدراجات النارية من الساعة 6 مساء حتى الساعة السادسة صباح يوم غد.

ويستخدم عناصر “التنظيم” في عملياتهم ضد قوات سوريا الديمقراطية وتشكيلاتها، الدراجات النارية كونها لسرعة تنقلها.

وأحصى المرصد السوري 95 عملية قامت بها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2024، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 51 قتيلا، هم: 34 من قوات سوريا الديمقراطية ومن قوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق “الإدارة الذاتية”، و5 من التنظيم، و4 حراس يعملون مع “الإدارة الذاتية” و8 مدنيين بينهم طفل ومشعوذة.

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:
– 76 عملية في دير الزور أسفرت عن مقتل 22 من العسكريين و7 مدنيين بينهم طفل ومشعوذة و3 من التنظيم.

– 11 عملية في الحسكة أسفرت عن مقتل 6 من العسكريين، و2 من التنظيم، و1 مدني.

– 8 عمليات في الرقة، أسفرت عن مقتل 6 من العسكريين و 4 حراس منشآت مدنية تابعة لـ”الإدارة الذاتية”.