المرصد السوري لحقوق الانسان

التفجير الثاني خلال 5 أيام في العاصمة دمشق على مقربة من السفارة الروسية يخلف عدداً من الإصابات

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات من عدد من المصادر الموثوقة، أكدت أن التفجير الذي جرى عبر تفجير عبوة ناسفة في منطقة العدوي، بالعاصمة دمشق، والقريب من منطقة السفارة الروسية، تسبب بإصابة 4 أشخاص على الأقل بجراح طفيفة، فيما يأتي هذا التفجير كثاني تفجير في العاصمة دمشق خلال 5 أيام متواصلة، حيث كان نشر المرصد السوري في الـ 20 من يناير الجاري، أنه سمع دوي انفجار هز العاصمة دمشق مع ساعات الصباح الأولى، من يوم الأحد الـ 20 من شهر كانون الثاني / يناير الجاري، تبين أنه ناجم عن انفجار ضرب منطقة المتحلق الجنوبي، بالقرب من أحد الأفرع الأمنية التابعة للمخابرات العسكرية هناك، ترافق مع إطلاق نار كثيف في المنطقة، ولا يعلم حتى اللحظة فيما إذا كان الانفجار بعبوة ناسفة أم بآلية مفخخة، استهدف شخصية أمنية تابعة للنظام، أم أنها ناجمة عن هجمات انتحارية، وسط معلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى خلال الانفجارات هذه، فيما فرضت قوات النظام طوقاً أمنياً في منطقة الانفجار بالإضافة لإغلاقها عدة طرقات في المنطقة، في حين يذكر أن جبهة النصرة كانت قد نفذت أول هجوم انتحاري جرى في سوريا عبر انتحاريين اثنين في منطقة كفرسوسة، وذلك في الـ 23 من ديسمبر من العام 2011، تلته سلسلة انفجارات تبناها تنظيم جبهة النصرة الذي أعلن عنه لاحقاً حينها، كان آخرها تفجير جرى في ديسمبر من العام 2017، حيث نشر المرصد السوري في الـ 14 من شهر كانون الأول 2017، أنه هز انفجار شديد العاصمة دمشق عند ساعات الصباح الأولى من اليوم الخميس الـ 14 من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري، تبين أنه ناجم عن تفجير شخص عربة مفخخة بالقرب من جسر اللوان على المتحلق الجنوبي من العاصمة، ولم ترد حتى اللحظة معلومات عن الخسائر البشرية

جدير بالذكر أن المرصد السوري كان قد نشر في الـ 11 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الفائت من العام الجاري 2017، أنه ضربت انفجارات متتالية مقر قيادة شرطة النظام في شارع خالد بن الوليد وسط العاصمة دمشق، ناجمة عن تفجير شخصين على الأقل لنفسيهما بأحزمة ناسفة، تبعهما انفجار ثالث، حيث تسببت الانفجارات بوقوع خسائر بشرية، وأضرار مادية كبيرة في مكان التفجيرات، قضى وقتل على إثرها 5 على الأقل بينهم عناصر من قوات النظام، أيضاً كان المرصد السوري نشر في الـ 2 من أكتوبر / تشرين الأول الفائت من عام 2017، أن تفجيرات ضربت وسط العاصمة دمشق، والتي قتل واستشهد 17 على الأقل حينها في الانفجارات التي استهدفت قسم شرطة الميدان ومحيطها، وسط العاصمة، من ضمنهم 13 على الأقل من عناصر شرطة النظام والمسلحين الموالين للنظام، ومدنيان اثنان على الأقل، في حين أن الاثنين الآخرين من الموظفين المتعاقدين مع شرطة النظام.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول