التنظيم أعدم 90 شخصا خلال الشهر الماضي داعش يدمر جزءاً من معبد بل في تدمر

أفاد ناشطون سوريون أن مسلحي تنظيم داعش دمروا الأحد جزءا من معبد تاريخي في مدينة تدمُر السورية. هذا فيما اقدم التنظيم على إعدام 90 شخصا الشهر الماضي.

تدمر: قال المركز السوري لحقوق الإنسان إن مسلحي التنظيم دمروا جزءا من معبد بل الذي يعود إلى العصر الروماني في هذه المدينة التاريخية الصحراوية وسط سوريا.

ولم يحدد المركز حجم الضرر الذي وقع في المعبد الذي يعد من معالم هذه المدينة الآثارية المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

لكن أحد سكان المدينة قال إن الضرر الذي أصاب المعبد كان كبيرا جدا بعد أن وضع المسلحون داخله كمية كبيرة من المتفجرات.

كان مسلحو تنظيم الدولة دمروا قبل أيام معبد “بعل شمين” الشهير في المدينة، والذي يعد أحد الكنوز الأثرية العالمية.

وقال المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم أمس لوكالة الصحافة الفرنسية إن التنظيم فخخ بكمية كبيرة من المتفجرات معبد “بعل شمين” قبل أن يفجره، مضيفا أن التفجير أدى إلى دمار الجزء المغلق من المعبد وانهيار الأعمدة المحيطة به.

ودمر تنظيم الدولة -الذي يسيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا- في أبريل/نيسان الماضي في العراق مدينة النمرود الأثرية مستخدما جرافات ومتفجرات، كما خرب أيضا مدينة الحضر الرومانية ومتحف الموصل في شمال العراق.

ووفق الأمم المتحدة، فقد تعرض أكثر من ثلاثمئة موقع أثري سوري للدمار أو النهب خلال النزاع المستمر في البلاد منذ أكثر من أربع سنوات.

وأعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” أكثر من 90 شخصا، ثلثهم من المدنيين، خلال الشهر الماضي في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وذكر المرصد أن التنظيم المتطرف قام بإعدام 32 مدنيا من أصل 91 شخصا بتهمة ارتكاب “جرائم” متنوعة بين 29 تموز/يوليو و29 آب/أغسطس.

وتشمل الحصيلة، بحسب المرصد، عناصر في التنظيم وأعضاء من المعارضة وموالين للرئيس بشار الأسد.

المصدر: ايلاف