التوتر يتواصل في ناحتة شرق درعا وبلدات وقرى أخرى يتضامنون معها متوعدين “النظام السوري” بالتصعيد

20

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار التوتر في بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي على خلفية احتجاز أهالي البلدة لنحو 20 عنصراً من قوات النظام رداً على اعتقال الأخيرة لأحد أبناء ناحتة يوم أمس الأول، حيث تتصاعد المخاوف من ردة فعل “النظام السوري” واحتمالية شنه لحملة أمنية مسلحة في البلدة، في الوقت الذي أعلن أهالي بلدات وقرى كثيرة في درعا تضامنهم مع ناحتة، متوعدين النظام بتصعيد العمليات ضدهم في حال اقتحام البلدة، إذ رصد المرصد السوري عبارات خطها أهالي تلك البلدات والقرى ومنها (المزيريب وداعل وتسيل والكرك الشرقي ومعربة والمليحة الغربية).

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس السبت توترا أمنيا في محافظة درعا، إذ هاجم مسلحون من الأهالي حاجزا عسكريا لقوات النظام في بلدة الكرك الشرقي واعتقلوا 8 عناصر وصادروا أسلحتهم وعتادهم، بهدف إجبار قوات النظام على التفاوض مع الأهالي للإفراج عن المعتقلين في البلدة.

كذلك كانت مصادر المرصد السوري أفادت يوم أمس، بأن أهالي بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي اعتقلوا نحو 20 عنصرا من قوات النظام المتواجدين في البلدة واستولوا على أسلحتهم، ردا على اعتقال أحد أبناء البلدة أمس في بلدة المسيفرة.