الثانية خلال يومين..عملية تبادل أسرى بين “الهـ-ـيئة” والفيلق الثالث بوساطة تركية بريف حلب الشمالي

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عملية تبادل لعدد من الأسرى جرت بين كل من هيئة تحرير الشام من طرف والفيلق الثالث المنضوي تحت “الجيش الوطني” من طرف آخر، بوساطة تركية، في بلدة الباسوطة جنوب عفرين بريف حلب الشمالي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار بتاريخ 23 تشرين الأول الجاري، إلى أن “هيئة ثائرون” أشرفت على عملية تبادل لأسرى الاقتتال الفصائلي، اليوم، بين عناصر هيئة تحرير الشام والفيلق الثالث، في بلدة الباسوطة جنوب عفرين، حيث أفرج الفيلق الثالث عن 13 عنصر من هيئة تحرير الشام، بالمقابل أفرجت تحرير الشام عن 27 عنصر تابع للفيلق الثالث.

يشار إلى أن الاقتتال الفصائلي، اندلع بعد حادثة اغتيال الإعلامي “أبو غنوم” في 7 تشرين الأول الجاري، حيث تسارعت الأحداث، نتيجة احتجاجات شعبية ومطالبات بمحاسبة القتلة، في حين تطورت لاقتتال فصائلي، انتهى بتحالفات ضمن فصائل “الجيش الوطني” مع هيئة تحرير الشام التي دخلت إلى مناطق في “غصن الزيتون” و”درع الفرات”.