الثانية في أقل من 24 ساعة ضمن مناطق الفصائل الموالية لتركيا.. قيادي في “السلطان مراد” يغتصب فتاة في ريف عفرين

686

محافظة حلب: أقدم قيادي في فصيل “السلطان مراد” الموالي لتركيا على ارتكاب جريمة اغتصاب بحق فتاة حاولت دخول الأراضي التركية عبر طرق التهريب، تم نقلها إلى مشفى عفرين، وسط حالة من الاستياء والسخط الشعبي لأهالي عفرين والمطالبة بمحاسبة ذلك “الوحش البشري”.
يشار بأنها الحالة الثانية في أقل من 24 ساعة ضمن مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا.
وأشار المرصد السوري أمس، إلى أن 4 عناصر من الفرقة 20 إحدى تشكيلات “الجيش الوطني” الموالي لتركيا أقدموا على اغتصاب فتاة من عشيرة “الجبور” بعد احتجازها أثناء محاولتها العبور إلى تركيا من ريف رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”، بعد قدومها من مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” عبر مهربين يتبعون للفرقة ذاتها، وبعد اختفاء الفتاة لمدة يومين متتاليين تمكن أحد عناصر الفرقة آنفة الذكر من تهريب الفتاة وإيصالها إلى منطقة قريبة من استراحة بلدة المبروكة.
في سياق ذلك، حشدت عشيرة “الجبور” قواتها وطالبت بتسليم العناصر لينالوا القصاص أو سيتم مهاجمة مقرات ونقاط الفرقة، الأمر الذي استدعى تدخل وجهاء العشائر وتعهدوا بتسليم العناصر للقبيلة خلال 24 ساعة القادمة.