الثانية من نوعها خلال 15 يوما.. تدريبات مشتركة لـ”التحالف الدولي” و”جيش مغاوير الثورة” في منطقة الـ55

دوت انفجارات في منطقة الـ55 كيلومتر عند مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية، نتيجة تدريبات عسكرية مشتركة لكل من “التحالف الدولي” وجيش مغاوير الثورة التابع للجيش الحر.
ووفقا للمصادر فقد انطلقت التدريبات صباح اليوم، الجمعة، وجرى خلالها الرمي على أهداف تحاكي أجواء المعارك الحقيقة.
يذكر أن التدريبات الجديدة هي الثانية من نوعها خلال 15 يوما.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 28 تموز الفائت، تدريبات مشتركة بين “التحالف الدولي” وجيش مغاوير الثورة، في منطقة الـ55 كيلومتر التي تتمركز فيها قوات “التحالف الدولي”، قرب مثلث الحدود السورية العراقية الأردنية.
واستخدم خلال التدريبات الذخيرة الحية ومختلف أنواع الأسلحة، وذلك لاختبار الجاهزية القتالية.
وفي 16 تموز الفائت، زار قائد العمليات الأميركية في الشرق الأوسط، قاعدة التنف الواقعة في منطقة الـ 55 كيلومتر، عند الحدود الشرقية لسوريا مع الأردن والعراق، حيث التقى قادة وعناصر في فصيل “جيش مغاوير الثورة” المدعوم من “التحالف الدولي”.
وجاءت الزيارة بعد أيام من قيام إعلام “حزب الله” اللبناني بنشر صور جوية لقاعدة “التنف” الخاصة بقوات التحالف الدولي ضمن منطقة الـ 55 والتي تخضع لسيطرة “التحالف الدولي” وفصيل مغاوير الثورة، حيث تضم منطقة الـ 55 مخيم الركبان ضمن مثلث البادية السورية مع العراق والأردن.