الجبهة الوطنية تستهدف تجمعات قوات النظام في سهل الغاب.. والأخيرة تقصف بأكثر من 70 قذيفة قرية في ريف حماة

38

استهدفت فصائل الجبهة الوطنية للتحرير بالمدفعية الثقيلة تجمعات قوات النظام في قرية المنارة بسهل الغاب شمال غرب محافظة حماة.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام، بأكثر من 70 قذيفة مدفعية وصاروخية قرية العنكاوي بسهل الغاب في الريف ذاته.
وتعرضت قريتي تديل وكفر تعال في ريف حلب الغربي لقصف مدفعي مصدره تمركزات قوات النظام في الريف الحلبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، قبل ساعات، بانقطاع شبكة الانترنت عن معظم مناطق ريف إدلب الشمالي، نتيجة الضربات الجوية الروسية التي استهدفت منطقة جبل السماق شمال غربي إدلب، حيث أدت إحدى الغارات إلى خروج أبراج الاتصالات عن الخدمة، فضلًا عن استشهاد مدنيين اثنين من طائفة “الموحدين الدروز” بعد استهداف ورشة عمال مدنيين يعملون في قطاف الزيتون في المنطقة.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مدنيين اثنين وإصابة 7 آخرين جراء قصف جوي روسي بثلاثة غارات استهدف ورشة عمال مدنيين يعملون بقطاف الزيتون، على أطراف قرية تلتيتا التي يقطنها مواطنون من أتباع طائفة “الموحدين الدروز” في منطقة جبل السماق شمال غربي إدلب.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق من اليوم إلى تنفيذ المقاتلات الروسية لثلاثة ضربات جوية، مستهدفة مواقع الفصائل الجهادية والمقاتلة في تلال الكبينة بريف اللاذقية الشمالي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، يأتي ذلك بالتزامن مع تحليق طائرتين حربيتين روسيتين في أجواء منطقة “خفض التصعيد”