الجبير وكيري يبحثان في لندن الأزمة السورية

41

التقى وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في لندن الخميس، نظيره الأمريكي جون كيري، وبحثا جملة من الملفات، بينها القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي، بما فيها الأزمة السورية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إنه جرى خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي بما فيها الأزمة السورية.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الأمريكي، أدان الجبير، التفجيرات “الإرهابية” التي وقعت بالعاصمة الإندونيسية، والتفجيرات التي حدثت في باكستان، مؤكداً أهمية تقوية العمل بفعالية من أجل مواجهة هذه الأعمال.

وأشار الجبير إلى جملة التحديات التي تواجهها المنطقة في “اليمن، وسوريا، والإرهاب، والتدخل الإيراني في شئون المنطقة”، مشدداً على “أهمية العمل بشكل وثيق مع شركاء السعودية وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، في التعامل مع هذه التحديات، وأهمية تعميق العلاقات مع الجانب الأمريكي بما يخدم المصالح المشتركة”.

من جهته، أكد كيري، أن “هذه الأعمال الإرهابية لن تستطيع إرهاب الدول وتمنعها من حماية مواطنيها وتأمين الحياة المعيشية لها، بحسب الوكالة السعودية.

وأشار كيري إلى ضرورة “وقوف المجتمع الدولي متحداً في القضاء على آفة الإرهاب”.

وشدد على تصميم بلاده في القضاء على” تنظيم داعش الإرهابي، وحركة بوكو حرام الإرهابية، وحركة الشباب (الصومالية)، بالطرق السلمية، إن أمكن، ولكن إن اضطر الأمر ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لضمان أمن حماية الشعوب”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر، يوم الأربعاء، إن كيري سيسافر إلى المملكة المتحدة، في اليوم نفسه، ليلتقي الجبير في لندن. وأوضح تونر أن الجانبين سيبحثان خلال الزيارة التي ستمتد من 13 -15 يناير/ كانون ثاني الجاري، عدداً من القضايا الثنائية والعالمية، حيث سيتم “بحث إيران والأزمة في سوريا أيضا”.

وتصاعد التوتر بين السعودية وإيران على خلفية هجوم محتجين إيرانيين على الممثليات الدبلوماسية السعودية في إيران، عقب قيام المملكة بإعدام رجل الدين السعودي الشيعي، نمر النمر.