الجراح السوري لاطباء بلا حدود حدود قتله “الدولة الاسلامية

245862081234361_10151890102193115_793744760_n


اكد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة ان الجراح السوري العامل مع منظمة اطباء بلا حدود والذي عثر على جثته الثلاثاء قتل بيد عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام” المرتبطة بالقاعدة.


وافاد المرصد في بيان “أكد أطباء للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الدولة الإسلامية في العراق والشام هي المسؤولة عن قتل زميلهم الطبيب الشاب ، الناشط محمد أبيض، بعد اختطافه فجر الاثنين الماضي من مكان عمله في قرية سجو بريف حلب الشمالي، وعثر على جثته مساء اليوم ذاته، على طريق بلدة دير جمال، ليس بعيدا عن المنطقة التي اختطف منه”.

واعلنت اطباء بلا حدود الخميس عن مقتل الجراح البالغ 29 عاما في ظروف “غامضة” منددة بهذا “الهجوم على جراح كان يعمل بلا كلل لتحسين الوضع الانساني الفظيع في هذه المنطقة فيما تشهد بلاده حربا”.

كما شددت المنظمة التي تتالف فرقها من عمال اجانب وسوريين موزعين على ستة مستشفيات واربعة مراكز صحية في شمال سوريا على “واجب ضمان حماية عمال الهيئات الانسانية”.

كما افاد المرصد الذي يستند في معلوماته الى شبكة واسعة من الناشطين والاطباء في مختلف انحاء سوريا “قتلت الدولة الإسلامية في العراق والشام، الشاعر المعارض محمد الحمادة، من مدينة كفرزيتا بريف محافظة حماه، وذلك أثناء تواجده في احدى مقارها بمحافظة إدلب، للسؤال عن ابنه المفقود منذ أشهر”.

واضافت “أفاد نشطاء بحصول مشادة كلامية، بينه وبين مقاتلي الدولة الإسلامية، حيث عاجل مقاتل من الدولة إلى إطلاق رصاصتين عليه إحداها استقرت في رأسه والأخرى في صدره، ما أدى لاستشهاده”.

في منطقة الحسكة (شمال شرق) قام التنظيم كذلك بتفجير “مسجد في مدينة الشدادي بريف الحسكة، كان يرتاده مواطنون من الطائفة الشيعية، وذلك على الرغم من طلب الأهالي منهم تحويله إلى مركز ثقافي وتعليمي” بحسب المرصد.

كما اضاف المرصد انه احصى منذ خمسة اشهر اختطاف التنظيم المئات من عناصر المعارضة ورجال الدين المسيحيين والكثير من الاكراد.

وتابع ان القس اليسوعي الايطالي باولو دالوليو من بين رجال الدين المخطوفين. واعتبرت وزيرة الخارجية الايطالية ايما بونينو ان القس مخطوف لدى جماعة اسلامية.

كما اتهم عدد من الجماعات المعارضة من بينها من يتلقى دعما اميركيا بتنفيذ اعمال انتقامية في سوريا.

المصدر :أ ف ب