الجربا يؤكد لوفد لبناني أهمية ملف المفقودين وترسيم الحدود

(د ب أ): أكد رئيس “الائتلاف الوطني” السوري المعارض أحمد الجربا الاربعاء حرصه على حل “ملفي ترسيم الحدود والمعتقلين اللبنانيين في سجون نظام بشار الأسد ومستقبل العلاقات بين البلدين وترسيم الحدود”.

وقال مصدر سياسي في الائتلاف حضر المحادثات في اسطنبول إلى جانب الجربا، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية إن “الجربا أعرب عن أمله في أن تكون تلك العلاقات بين بيروت ودمشق بعد زوال نظام الأسد مبنية على الاحترام المتبادل للسيادة الكاملة وعلى حسن الجوار”.

وأضاف المصدر ان الوفد الاعلامي، الذي مثل عددا من الأطياف السياسية اللبنانية، “رحب بالتعاون مع الائتلاف وبادل الجربا التأكيد على التعاون المشترك والارتقاء بالعلاقات على كافة المستويات من خلال ترسيم الحدود والتعاون الاقتصادي وحل كل الملفات العالقة كملف المعتقلين اللبنانيين في سورية”.

ووعد الجربا بأن “الاعتدال سيبقى النهج السائد في سورية المستقبل ، وأن مستقبل الأقليات لن يكون محمياً إلا في ظل دولة ديمقراطية تضمن العدالة والمساواة والحرية”.

وطالب الجربا الوفد العمل “في لبنان على إنصاف السوريين اللاجئين في هذه المحنة الانسانية الاستثنائية التي تصيبهم جراء عنف النظام”.