الجريمة الثالثة خلال اليوم.. سيدة تق-تل زوجها بمشاركة صديقها بريف دمشق

محافظة دمشق: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، جريمة قتل جديدة ضمن مناطق النظام، حيث أقدمت سيدة على قتل زوجها في العقد الرابع من العمر وبمشاركة صديقها، ومن ثم رمي جثته في الأراضي الزراعية بجانب منزله في منطقة المعضمية بريف دمشق.
ووفقا لمصادر طبية، فقد تعرض المغدور للخنق والطعن بأداة حادة على يد زوجته بمشاركة صديقها، وذلك بسبب وجود خلافات شخصية بينهما، فيما لاذ شريكها بالفرار إلى جهة مجهولة، بعد تدخل السلطات المحلية لمتابعة ملف الجريمة.
يشار إلى أن هذه الجريمة هي الثالثة خلال اليوم، في مناطق النظام.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 136 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 150 شخص، هم 27 طفل، و25 مواطنة، 98 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 33 في السويداء (4 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و26 رجل)
-27 في ريف دمشق (6 أطفال و5 سيدات 16 رجال بينهم رجل من جنسية عراقية)
–20 في حمص (طفلتان و4 مواطنات و14 رجال)
–15 في حماة (رضيع و4 مواطنات و10 رجال)
– 11 في درعا (5 أطفال و6 رجال)
– 9 في دير الزور (6 رجال وطفل وامرأتان)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 11 في طرطوس ( 4 سيدات و4 رجال و3 أطفال)
– 6 في العاصمة دمشق (مواطنة و5 رجال)
_ 7 في اللاذقية (مواطنتان ورجلان و3 أطفال)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– رجل في إدلب
– طفل في القنيطرة