الجريمة رقم 100 منذ مطلع العام الجاري في مناطق النظام.. مقتل يافعاً طعناً بأداة حادة في ريف دمشق

316

محافظة ريف دمشق: قتل شاب يافع يبلغ من العمر 17 عاماً إثر تعرضه لطعن بأداة حادة، خلال مشاجرة بين مجموعة شبان في معضمية الشام بريف دمشق، دون معرفة أسباب ودوافع القتل، ويأتي ذلك، في ظل تزايد معدل الجريمة في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام، بسبب انتشار الفوضى والفلتان الأمني.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 100 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 108 شخص، هم: 5 أطفال، و17 مواطنة، و86 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:

– 30 جريمة في درعا راح ضحيتها 26 رجل، وطفلان، و7 سيدات

– 8 جرائم في السويداء راح ضحيتها 6 رجال، وطفل، وسيدة

– 22 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 18 رجل، وطفلان، و4 سيدات

– 12 جريمة في حمص راح ضحيتها 12 رجل

– 5 جرائم في حماة راح ضحيتها 5 رجال

– 2 جريمة في الحسكة راح ضحيتها رجلان

–7 جرائم في دير الزور راح ضحيتها 6 رجال، وسيدة

–5 جرائم في دمشق راح ضحيتها 3 رجال، و2 سيدات

– 3 جرائم في اللاذقية راح ضحيتها 3 رجال، وسيدة

– 3 جرائم في طرطوس راح ضحيتها 3 رجال

– جريمة في القنيطرة راح ضحيتها رجل.

– 2 جريمة في حلب راح ضحيتها رجل وسيدة.