الجريمة رقم 80 منذ مطلع العام 2022 .. العثور على طفل مقتولًا في ريف محافظة القنيطرة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أهالي عثروا على جثة طفل يبلغ من العمر 11 عامًا مقتولًا بعد تعرضه للضرب بأداة حادة على منطقة الرأس، كما عثر عليه وهو منزوع الملابس في الأراضي الزراعية لقرية الحميدية بريف القنيطرة، وبحسب الأهالي فإن الطفل يخرج لرعي الأغنام، وهو مريض بفتحات القلب.
يأتي ذلك في ظل تصاعد معدل الجرائم في عموم الجغرافية السورية على اختلاف القوى والجهات المسيطرة عليها.

وبذلك يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 80 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 82 شخص، هم 16 طفل، و14 مواطنة، و 53 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 23 في السويداء (3 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و17 رجال)
– 16 في ريف دمشق (5 أطفال و2 سيدات و 9رجال أحدهما مسن)
– 10 في حماة (رضيع و3 مواطنات و6 رجال)
– 8 في درعا (4 أطفال و4 رجال)
– 7 في حمص (طفلة ومواطنتين و4 رجال )
– 4 في العاصمة دمشق (مواطنة و3 رجال)
– 4 في طرطوس ( 2 سيدات و2 رجال)
– 4 في دير الزور (4 رجال)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– 2 في حلب (طفل رضيع ورجل)
– 2 في اللاذقية (مواطنة ورجل).
– طفل في القنيطرة