الجمارك الأردنية تحبط عملية تـ ـهـ ـريـ ـب جديدة للـ ـكـ ـبـ ـتـ ـاغـ ـون من سوريا

أعلنت دائرة الجمارك الأردنية أنها تمكنت من إحباط تهريب 72.5 كغ من الكبتاغون المخدر قادمة من سوريا، أخفيت “بطريقة فنية”.

 

الناطق الإعلامي باسم الدائرة أوضح في بيان عبر “فيسبوك” أن “كوادر الجمارك العاملة في مركز جمرك جابر (الحدودي مع سوريا حيث يُعرف هناك بمعبر نصيب) وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية تمكنت من إحباط تهريب تلك الكمية”.

وأضاف الناطق أنه “تم الاشتباه في شاحنة (براد ) قادمة من إحدى الدول المجاورة” لم يسمّها، مشيرا إلى أنه “تم إخضاعها واستهدافها من خلال جهاز الفحص بالأشعة (x-ray)، وعند إجراء عملية الكشف والمعاينة الفعلية وجدت حبوب الكبتاغون مخبأة بطريقة فنية محكمة داخل الجسور الموجودة في أرضية الشاحنة، والتي تم إعدادها خصيصا لهذه الغاية”.

وكانت الدائرة أعلنت الأربعاء الماضي إحباط محاولة تهريب 200 ألف حبة كبتاغون (نحو 36 كيلوغراما)، إضافة إلى كيلوغرامين ونصف الكيلوغرام، من مادة الكريستال المخدر، وذلك في معبر (جابر ـ نصيب) الحدودي.

وأوضحت الدائرة في حينه أن تلك الكمية كانت مخبأة داخل تجويف في شاحنة معد خصيصا لتلك الغاية.

حبوب الكبتاغون مادة محضرة كيميائيا منبهة للجهاز العصبي المركزي، وتسبب الإدمان بدرجة كبيرة وتؤدي إلى مشاكل جسدية ونفسية خطيرة تؤدي إلى الوفاة، وهي حبوب محرمة على المستوى الدولي ومدرجة على لائحة المخدرات.

 

المصدر: RT