“الجندرما” التركية تعتدي بالضرب على مواطن حاول دخول الأراضي التركية

محافظة الحسكة: اعتدى عناصر الجندرما التركية بالضرب على مواطن من أبناء تل حميس بالحسكة، بعد إلقاء القبض عليه وهو يحاول دخول الأراضي التركية من جهة ريف الحسكة، مما أدى إلى إصابته برضوض في أنحاء جسده.
وكان نشطاء المرصد السوري قد رصدوا، في 30 حزيران الفائت، استهداف عناصر “الجندرما” التركية بالرصاص لسيارة مدنية تعطلت بالقرب من الحدود السورية-التركية، بين عامودا والدرباسية شمالي الحسكة.
وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن سيارة مدنية تعطلت بالقرب من بوابة قرية الخرزة الحدودية، الواقعة بين الدرباسية وعامودا، في حين تعرض الركاب لإطلاق نار أثناء تفقدهم السيارة وبعد ذلك عبر جنود أتراك البوابة الحدودية نحو الأراضي السورية، للتأكد من السيارة والركاب، قبل أن يعودوا إلى محارسهم، ليقوم أهالي القرية فيما بعد بسحب السيارة من المنطقة.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في 23 حزيران، بأن القوات التركية، أقدمت على تعذيب 3 فتيان بأسلوب وحشي وهمجي، خلال محاولتهم دخول أراضيها بطريقة غير شرعية من ريف مدينة عامودا الحدودية مع تركيا شمال شرقي الحسكة، حيث عمد عناصر حرس الحدود التركي “الجندرما” إلى احتجاز الفتيان الثلاثة وتعذيبهم من خلال ضربهم بأدوات حادة على مناطق متفرقة من أجسادهم، قبل أن تقوم بإعادتهم إلى داخل الأراضي السورية.