المرصد السوري لحقوق الانسان

الجندرما التركية تعذب 3 شبان حاولوا دخول الأراضي التركية من جهة ريف الحسكة

تعرض 3 شبان للتعذيب والضرب المبرح على يد قوات حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء محاولتهم العبور، ليلة أمس من قرية بشك في ريف بلدة القحطانية التابعة لمحافظة الحسكة، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن الشبان وقعوا في كمين لقوات “الجندرما” بعد اجتيازهم الشريط الحدودي الفاصل بين سورية وتركيا، وذلك بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس 5 آب، وتعرض الشبان الثلاثة للتعذيب والضرب المبرح على يد “الجندرما”، قبل أن يتم طردهم إلى الأراضي السورية فجر هذا اليوم.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس، إصابة شاب من أبناء قرية معرة حرمة بريف إدلب بجروح خطيرة، نتيجة الضربات واللكمات التي تعرض لها على يد الجندرما التركية، أثناء محاولته دخول الأراضي التركية من جهة ريف إدلب هربًا من جحيم الحرب التي تدور منذ أكثر من عقد، طاحنة طموح الشباب وأحلامهم معها.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول