“الجندرما التركية” تقتل مواطن من أبناء محافظة إدلب أثناء محاولته العبور نحو الأراضي التركية

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد مواطن من أبناء قرية “مغر الحنطة” بريف إدلب، بعد أن طالته رصاصات حرس الحدود التركي، أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية من جهة حارم بريف إدلب عند الحدود مع لواء اسكندرون . وذلك في إطار استهداف الجندرما التركية المتواصل للمدنيين الذين يحاولون الهرب من شبح الحرب التي أثقلت كاهلهم، باحثين عن أمان فقدوه على مدار سنوات الحرب السورية، وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفع تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات الجندرما منذ انطلاق الثورة السورية إلى 438مدني، من بينهم 77 طفلا دون الثامنة عشر، و42 مواطنة فوق سن الـ18.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد