“الجندرما” التركية تواصل استهداف السوريين الفارين من الأوضاع الكارثية وتقتل رجلين من أبناء دير الزور

وثق المرصد السوري استشهاد رجلين اثنين، أحدهما من أبناء منطقة بقرص والآخر من منطقة الشميطية ضمن محافظة دير الزور، وذلك برصاص قوات حرس الحدود التركية “الجندرما”، خلال محاولتهما دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية من منطقة شمال شرق سورية، ليرتفع إلى 26 بينهم سيدة و6 أطفال، تعداد السوريين الذين قتلوا منذ مطلع العام 2021، برصاص قوات حرس الحدود التركي “الجندرما”، وذلك في محافظتي إدلب والحسكة خلال محاولتهم الدخول نحو الأراضي التركية.

وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الثورة السورية إلى 485 مدني، من بينهم 88 طفلاً دون الثامنة عشر، و 45 مواطنة فوق سن الـ18.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد