المرصد السوري لحقوق الانسان

الجندرما التركية تواصل اعتدائها على السوريين الفارين من ويلات الحرب.. نحو 20 جندي تركي تناوبوا على ضرب مواطنين حاولوا دخول أراضيهم من ريف الدرباسية في ريف الحسكة

تواصل قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” اعتدائها على السوريين الفارين من ويلات الحرب من خلال استهدافهم وقتلهم تارة والاعتداء عليهم بأبشع الطرق والأساليب تارة أُخرى، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام قوات الجندرما التركية بالاعتداء على شابين بعد دخولهم الأراضي التركية من جهة ريف مدينة الدرباسية الحدودية مع تركيا بريف الحسكة، وبحسب نشطاء المرصد السوري، فقد تناوب نحو 20 جندي تركي على ضرب الشابين بأبشع الأساليب والطرق وسرقوا ما بحوزتهم من أموال وهواتف شخصية قبل أن يقوموا بترحيلهم إلى داخل الأراضي السورية من بوابة القرمانية الواقعة غرب مدينة الدرباسية.

وفي 19 يوليو الجاري، أصيب شاب بجروح أثناء صعوده الجدار الحدودي التركي في محاولة منه دخول الأراضي التركية مع اثنين من رفاقه، من جهة قرية خرزة الواقع عند منتصف الطريق بين الدرباسية وعامودا في ريف الحسكة.

مصادر المرصد السوري أكدت أن الشاب وقع في منطقة تبادل نار بين قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” من جهة، وحرس الحدود التابع لـ”قسد” من جهة أخرى، فيما تمكن رفاقه من دخول الأراضي التركية.
وتشهد المنطقة نشاطًا في عمليات التهريب من سورية إلى تركيا، لا سيما تهريب البشر.

 

 

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول