“الجندرما” تعذب مواطنا سوريا حاول الدخول إلى تركيا وتلقيه ليغرق في “نهر العاصي”

43

تواصل قوات حرس الحدود التركي إجرامها بحق السوريين الفارين من ويلات الحرب والباحثين عن أمنٍ لطالما أفقدهم إياه النظام السوري و”الضامن” الروسي.
في سياق ذلك، أفادت مصادر “المرصد السوري”، بأن قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” عذبت مواطنا من أبناء ريف حماه، بعد اجتيازه مع مهربين نهر العاصي الحدودي مع لواء إسكندرون غرب إدلب، لتعود “الجندرما” وتلقيه في النهر رغم أنه حاول إخبارهم بأنه لا يعرف السباحة، فيما لا تزال جثته مفقودة في نهر العاصي.
وتحاول فرق الإنقاذ البحث عنه منذ يومين وحتى تاريخه.
وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفع تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات الجندرما منذ انطلاق الثورة السورية إلى 444 مدني، من بينهم 78 طفلا دون الثامنة عشر، و44 مواطنة فوق سن الـ18.